التخطي إلى المحتوى

قصيدة نانا لهشام الجخ

نانا
هذا الحلم الاحد الصمد الساكن فيا
ماازلت وبرغم الثورة تحكمني حكما ملكيا
نانا البت الدوشة الظيطة
المغرب تنزل في الاستاد انا كنت دهل صغير لسة
بسرح شعري من الضهرية
وشايف شعرها نازل يدلع على خدها
المكوة البايظة كأنها عارفه معادي معاها اشتغلت وحدها
فرحت بيا سلالم بيتنا وانا نازل بتنطط فرحة
قلعت عنها حجاب الطرحة واعدت تدعي
شم المدخل ريحتي عرفني
غمزلي بعينيه عرفته كشفني كسفني
ضربته في عينه وطرت
زعق فيا وقالي هتفضل برضه صغير مهما كبرت
مدخل اللي مربيني كان دايما عايش ويايا
كان يسهر في الامتحانات ويوصلنا لغاية اللجنة ويستنانا
والمرادي قالي امانة امانة
يارايح لتسلم على نانا
اصحابي عايزني اوصفها
وانا مش لاقي في وصفها زي
شعرها اسود لا مش اسود
شعرها ناعم لامش ناعم
شعرها زي اللي ملوش زي
اسمها نانا وساكنه وريدي
بس الناس بيقولوا عليها ساكنه معانا في نفس الحي
مشيها زي غرير المي
رمشها زي جدايل ضي
جدها من النوع الوحداني اللي ملوش خي
نانا كانت لما بتضحك يحلا في عيني العمر الجي
كانت لما بتجرح قلبي تحلى لقلبي قولة اي
قال وصحابي بيقولوا اوصفها
طب والله نفسي اوصفها
بس هاتولي في وصفها زي

 

قصيدة ايوة بغير لهشام الجخ

أيوة بغير
لا انا نقصان ولا ضعفان
ولا مسطول ولا سكران
ولا زايغ من عيني الضيّ
ولا حد احسن مني في شيّ
بس بغير

واللي قالولك غيرة الراجل قِلّة ثقة او قلة فَهم
خَلْق حمير

غيرة الراجل نار في مَرَاجِل
نار بتنوّر مابتحرقش
واحنا صعايدة بنستحملش
شمسنا حامية وعِرْقنا حامي وطبعنا حامي
واللي تخلّي صعيدي يحبها
يبقى يا غُلْبها
اصلنا ناس على قد الطيبة
كلنا هيبة
والنسوان في بلادنا جواهر
طب لو عندك حتة ماس
حتخلّيها مداس للناس؟؟
ولا حتقفلي اوضة عليها بميت ترباس
يمكن حتى تأجري ليها جوزين حراس
يبقى انا لا انا جاهل ولا غافل
كل الفرق ما بيني وبينك اني صعيدي
ينعل ابو ده اليوم الاكحل
اللي لا ليه اخر ولا اول
اللي طلعت لقيتني صعيدي

لو كان بايدي
كنت اعملك هندي بريش
واقلب شعري كنيش كرابيش
والبس لك سلسلة متدلدلة خرزة وقلب
بس ازاي البس لك سلسلة ؟؟ هو انا كلب ؟؟

ثم العبرة ماهيش في اللبس
اصل المشكلة عندك .. عندك ..
قلت حاسيبها وبكرة تحس
بعده تحس
بعده تحس
ده انا لو جبس كنت زعقت
ماشي صداقة وماشي زمالة
بس ماجَتْش على الرجالة

ماهي نسوان الدنيا كتير
وانا ما بقولش تخاصمي الناس
ولا تِتْحِجبي عن الرجالة
ولا تعتكفي وتسكني دير
بس يا ريت حبة تقدير
اني بحبك
واني بريدك
واني زرعت حياتي في ايدك
واني غزلت بنات الدنيا عقود على جيدك
واني تعبت من التفكير
واني بغير

 

القصيدة التاسعة لهشام الجخ

(علي ذكر ال النبي)

على ذكر آل النبي، وقف الكلام معدول ..
نظره يا سيدنا العلي، سيفك جلى معدول ..
يا رب عبدك كواه، عشقه لرسول الله، لا طلبت مال و لا جاه، بس اتحشر مع دول ..

مديتش ايدي لحد و لرحمتك مدِّيت ..
عاجز في كل السكك، و في سكتك مدِّيت ..
آسف على الليل اللي من غيرك رقدته ..
آسف على شراع الذنوب اللي فردته ..
آسف على كل اللي خدته و عمري يوم ما أدِّيت !!!!!

قصيدة انسحبوا لهشام الجخ

(انسحبوا)
انسحبوا .. كان اللاسلكى بعيد … والعسكرى ما سمعش … انسحبوا .. شوف العجب يا ولاد … العسكرى ما رجعش … انسحبوا … اطرش دة ول…ا صنم … ارجع يا جندى بيادة … دخل العدو العريش … ارجع خلاص بزيادة … العسكرى سامع … لكنه واد مجدع … شال آر بى جيهه وضحك : اشمعنى أنا اللى أرجع ؟ وقف الزمن مذهول ساعتين بيشاهد الجندى قام كبر المدفع اتشاهد الدبابات ظهرت “ارجع يا جندى نظام” دة كان كلام القيادة ودة برضو وقت كلام وقف الولد ددبان … يا سادة يا سامعين … صادهم كما الدبان … محروس يا واد من العين … الدبابات صفين … اتفاجأوا وافترفوا … على كتفه كان مدفع … وعلى الجبين عرقه غطى العفار النار …. ولا حد عاد شايف والدبابات بتهل … ودة برضه مش خايف الضحكة على وشه … ماتقولش بيصيف ولسة الزمن واقف … مبسوط ومتكيف الدبابات كترت … والكترة غلابة …. والقلب لو مؤمن … ولا الف دبابة حتقولوا مات الولد … أنا اقولكم لأ عاش … ما الجنة ولا فيها موت …. ولا تتدخل ببلاش

قصيدة مش كفاية لهشام الجخ

(مش كفايا)
طياراتكم مش كفاية
والمدافع مش كفاية
والقنابل والحصار
والحرايق والدمار
والدموع فى عيون صغار
والجناين تبقى نار

مش كفاية

لو عايزِنى مرة أخضع .. غيرونى
شوفوا يمكن لو ده ينفع .. بدلونى

ولما ما تلاقوليش طريقة
واجهوا لو مرة الحقيقة
واقروا من قرآنى آية
تفهموا أصل الحكاية
إنى بضحك عل القنابل
موتة جاية وقلبى قابل
تعرفوا
إن القنابل والمدافع والشظايا
والسلاح اللى معاكو و مش معايا
مش كفاية

موتونى ألف مرة
غصب عنكم بلادى حرة

وللنهاية كلمة بكتبها بدمايا
للى يستشهد ورايا
إن ثمن الجنة ديا
لو حياتك .. مش كفاية

قصيدة نادية لهشام الجخ

(نادية)
وبقولها يا نادية ونادية ونيدية
وصحكة فقلبى منيسة
وربى لولا متربى
ماقولك غير يا غازية
يا ناعسة
نعاس الليل على شعرك بنى بيوته
وحط الطوب وانا ايوب ومش صابر
كلامك وقف اللحن القديم وجددنى
وشد ربابة الشاعر
لانى بيرم ولا حداد ولا جابر
كفاية الليل ملكتينى
مفيش فالشمس جنية …ياغازية
كفاية الحب عاشقينه
ولسعة حبك المولود بتسحرنى
انا … اللى نسيت بنات الدنيا فوق رمشك
ما عايز غير اشوف وشك
بيضحكلى بالوانه وتفانينه
ادينا بقينا عاشقينه
ومساكينه ومساجينه ومجانينه
وحبيتك بصوت الناى وصوت الطار
وضرب النار وبراكينه
لو الواد اللى جلبك مالله كان فارس
انــــا عنتـــر
ولو عاوزاه يكون رقاص
… اكون من بكرة
غــــــــــازية
يا صدقى وسهرى وغنايا
يا غنـــاية
ياريتنى اموت فجبانتك
او ابقى حتة فلبانتك
تبلينى وترمينى فارجعلك
اللزق نفسى فى نعلك
واحبك يكش تكرهى لقايا

 

قصيدة البغبغان لهشام الجخ

كان يوم مَطَر ..
البغبغان جُوَّا القَفَص طَلَّع لِسانُه لعصفورين فوق الشجر ..
خَلِّيكو سايقين العناد ..
العِشّ قاد ..
وخسِرتُو ويَّاه الولاد .. لَـمَّا انفَجَر ..
هو انتو حِمْل السِيل ؟؟ ولا حِمْل المطر ؟؟
كان فيها إيه لو تِعْمِلُوا زيِّي وتقولوا زَيّ ما يقول البَشَر ؟؟..

ردُّوا علِيه العصفورين : لَوْ عَ الوِلاَد .. البَطْن ولاَّدة ..
والعِشّ مَهْمَا يقِيد ..
صخر الجبل عَنَاقِيد ..
نِفْرِشْهَا سِجَّادة ..
وانتَ اللي فرحان بالقَفَـص ..
أصْلَـك ( قَفَص ) !!..
كَتَمُوا الهوا جُوَّاك و نَسُّوك ان ما بين الحياة والموت .. نَفَس ….

التعليقات

  1. مأراوع قلمك حين يصول ويجول
    بين الكلمات تختار الحروف بكل أتقان ..
    تصيغ لنا من الأبداع سطور تُبهر كل من ينظر إليها ..
    دمت بحب وسعاده ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *