التخطي إلى المحتوى
محتويات
[toc]

قصيدة حزينة جدا عن الام

يايمه كيفها حالك انا حالي غدى احزان
عقب مارحتي يايمه غديت بكل متاهاتي
يايمه جابني شوقي وقلبي لشوفتك عطشان
مشيت دروب يايمه وطالت بي مسافاتي
اناشوقي زها بصدري مثل ما ورق الاغصان
خذاني الشوق لك يمه وزود فيني لوعاتي
يايمه جيت ابي حضنك وابي عطفك مع
التحنان
ابي ابكي على صدرك الين اجف دمعاتي
وابي اقبل جبين شع ومواطن تحتها الغفران
ابي اصرخ واخليها تكسر حزن عبراتي
ابي اسولف لك انتي وبس سوالف تروي الضميان
بقول اللي حصل لي من رحلتي يابعد ذاتي
ابندب حظي العاثر وبحكي كان ياماكان
عن ايام مضت ودي تعود لي بمناماتي
ابي اسولف واقول امي واملي بصيتها الاكوان
من حقي اسولف عنك يا ناري وجناتي
من حقي اقول امي واحكي والحكي اشجان
ومن حقي اتنومس فيك يا اول بداياتي
ابي احكي واسولف عنك يا اغلى من الوجدان
ولكن الحكي وقف وخانتني عباراتي
الا يالعنبو كل المعاني وقفت قصران
متى توفي واسولف عنك يا امي يا اغلى نشواتي
انشهدكل شي عقبك غدى باهت بدون الوان
فقدت الحب والتحنان ومعها كل راحاتي اشوف الحزن جايركض على قلبي وهو ولهان

قصه عن الام حزينه جدا

بيحرق مابقى بقلبي وينثر باقي رفاتي
ذبحني الشوق يايمه وعقبك صرت انا تلفان
قتلني بعدك الظالم نحر فيني سعاداتي
غيابك فجر بقلبي زلازل زوبعه وبركان
صفير الريح في جوفي كوتني وزادت آهاتي
حياتي انتي ونور القلب والاعيان
ضناني الشوق لك يمه وانا مدري وش سواتي
بعد ماغبتي يايمه نحر فيني الزمان ازمان
الا يامن يرجع لي زمانن ولى وفات:ي:
ماكنت احسب لموتك يابعد ناسي ابد حسبان
رحلتي في الخميس واصبح يتيم مثل حالاتي
في ذيك الليل سولفنا والحكي نشوان
ضحكنا ملء هالكون ولا ندري وش الآتي
جلست اوكلك بيدي وشبعتي يابعد من كان
مسحت شفاك وبستك وقلت رضاك غاياتي
مسكت ايدي وقالت عسى تزهد بها النيران
وانا قبلت مابين العيون وقلت ياذاتي
عساني ماني من اللي بدل الطاعه لك بعصيان
رضاك يهمني والله وهو آخر محطاتي
وفجأه كل شي صار قلب ذاك الفرح احزان
خذاك الموت من يدي وانا ابكي كل لحظاتي
سليت الموت يايمه وخذاني عنه النسيان

واثاري الموت ماينسى وهو هادم ملذاتي
ياليت الموت لولحظه صبر ما غمض الاجفان
ترك لي امي اقولها بقايا من حكاياتي
حضنت امي وانا ابكي واقبل كل شي بان
رجيتك لاتخليني خذيني بكل حالاتي
رجيتك يابعد كلي وكلي لك غدى شفقان

انا ودي املي منك يمه كل نظراتي
بكيت وصحت بأعلى الصوت انا الهايم انا الغرقان
انا اللي في متاهاتي شرقت بكل غصاتي
الا ياجرحها كبدي بعد مالفوا الاكفان
وراحت مني وغابت وصارت هي نهاياتي
هجرني الفرح يايمه وصرت اعيش انا بحرمان
بكيت وزادت العبره وشقت صدري وناتي
احس اني اعيش بكون فاضي مابه اي انسان
احس بوحشه الدنيا بعدها كل شي ماتي
دريت ان الفرح كذبه وحكايه مالها عنوان
وعرفت ان الزمن غادر ذبحني بصمت وسكاتي

قصيدة حزينة جدا عن الام , قصه عن الام حزينه جدا , قصيده مبكيه عن الام

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *